بحضور السفير البريطاني اطلاق مشروع البرمجة الأول من نوعه في الناصرة

تاريخ الحدث: 
الاثنين, فبراير 27, 2017 - 13:30
اطلقت مؤسسة فاوندرز وكوديرز "مبرمجون ومؤسسون" البريطانية وجمعية الناصرة للثقافة والسياحة بالتعاون مع السفارة البريطانية يوم الثلاثاء 21-2-2017 مخيم البرمجة الأول من نوعه في المجتمع العربي باسم "فاوندرز وكودرز" حيث شمل المخيم نحو اكثر من عشرين متدرب سيتم تأهيلهم وتدريبهم للعمل في شركات اجنبية كبيرة في مجال الهايتك خارج البلاد وداخله.
 
جرى حفل اطلاق مخيم البرمجة الأول في مقر جمعية الناصرة للثقافة والسياحة - خان الباشا في الناصرة بحضور وليد عفيفي مدير عام الجمعية وطارق شحادة مدير الجمعية وبحضور ورعاية السفير البريطاني ومبرمجين ومؤسسي شرك يعملون في مجال الهايتك.
 
معسكر تدريب البرمجة "فاوندرز وكودرز" مقره في مدينة لندن. 
منذ تأسيس  المعسكر عام 2014  تم تخريج اكثر من 150 مبرمجًا الذين يشغلون مناصب مربحة في انحاء بريطانيا والقارة الاوروبية. بهدف توسيع علامته التجارية، وبالتعاون والتشارك مع UK Israel tech-hub في السفارة البريطانية في اسرائيل وجمعية الناصرة للثقافة والسياحة تقرر افتتاح مدرسة تعليمية في الناصرة.
 
جمعية الناصرة للثقافة والسياحة منذ اقامتها وضعت نصب عينيها تطوير الاقتصاد في الناصرة وفي المجتمع العربي عامة، واحدى الأمور التي نقوم بها هي إيجاد فرص العمل بكل موضوع يفيد مجتمعنا، مواضيع بها عمال ومبادرين، لذلك فان جمعية الناصرة للثقافة والسياحة اتفقت مع فاوندرز وكوديرز بان يتم التعليم في الجمعية، إضافة الى تمويل المشروع مرافقته المهنية من قبل تسوفن وشركاء اخرين في السفارة البريطانية ممكن ان يساعدونا في التجنيد وتطوير البرنامج، هذا البرنامج مهم جدا ويصب في اهداف الجمعية.
 
خريجون يتحدثون
ميشيل چاريت احدى خريجات المشروع، ابتدأت مسيرتي من الصفر وبفضل مؤسسين ومبرمجين انا اعمل الان كمهندسة برمجيات في Conde-Nast، حيث امتحن حدود قدراتي يوما بعد يوم.
ريبيكا ريدينغ, اطلقنا هذا البرنامج بالتعاون مع جمعيه الناصره للثقافه والسياحة وال teck hub البريطاني المتواجد في السفاره البريطانيه بتل ابيب، تسوفن وحاضنه الناصرة للاعمال، نحن نتطلع قدما لبناء المزيد من العلاقات مع مجموعات اضافيه في المجتمع العربي.
دان سوفير, فاونديرزاند كوديرز هو برنامج مفعل في لندن منذ ثلاث سنوات، هو ناجح جدا، 15 من 16 خريج للبرنامج يجدون عملا في الهايتك والسوفتواير، والعديد من المؤسسات المرموقه في لندن، هم ينجحون باعمالهم ويتقدمون بسرعه لمراتب اعلى في عملهم.